• ×

08:27 مساءً , الأربعاء 20 فبراير 2019

على نية خالي (رحمه الله)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 اسمي سعيد
من أسرة تتكون من خمسة إخوة: ثلاث بنات وولدين
كنا نسكن في خيمة في منطقة صحراوية
توفي والدنا ووالدتنا على إثر حادث مروري دهسا فيه أثناء قطعهم طريقًا عامًا في أيام الحج
وبقينا نحن الخمسة بهذه الخيمة لا نعلم بحادث والدينا إلا بعد نهاية الحج بعشرة أيام
لم يكن لنا عائل بعد الله سوى خالنا الذي يعمل على بعد ثلاثمئة كيلومتر
انتقلنا إليه نحن الخمسة ومعنا غنمنا (الخمسون رأس)
استقبلنا هو وزوجه استقبالًا حارًّا جدًّا؛ حيث لم يكتب الله لهما الولد منذ ٣٠ عامًا
وقد أغدقا علينا الخير بعد أيام عصيبة مرت علينا منذ وفاة أبوينا
غير أن خالنا ما لبث أن توفي، رحمه الله، الأمر الذي جعلنا نحزن عليه أكثر من حزننا لوفاة أبوينا فقد كان له رحمه الله فضل علينا لن ننساه أبدًا ما حيينا.
كان رحمه الله قد فتح حسابًا بنكيًّا بإسمي، ولكنا لم نستعمل هذا الحساب طيلة حياته
عرفت مؤخرًا أن فيه مبالغ كبيرة تم إيداعها من قبل جمعية (آباء) لرعاية الأيتام بعسير، فقد سعى، رحمه الله، لضمنا ضمن الأيتام المسجلين في جمعية (آباء) منذ خمس سنوات بعد وصولنا من الصحراء، ولم يصرف علينا من ذلك المبلغ ريالًا واحدًا، بل كان يصرف علينا من ماله.
والآن قد وجب عليَّ رد الجميل لخالي بعد أن توظفت، ولله الحمد:
فقد كفلت يتيمًا مدى حياتي من أيتام جمعية (آباء) على نية خالي، رحمه الله.
 0  0  97
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار