• ×

12:21 صباحًا , الأحد 20 أكتوبر 2019

التاريخ 11-11-2018 05:50 مساءً
تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 214
يتيمة تعشق الوطن
(وطني):

أحببتك منذ طفولتي؛ فأصبحت جزءً لا يتجزأ من حياتي
أحببت رائحتك
أحببت اسمك
أصبحت مغرمة بك

أصبحت لي الظل الذي ألجأ إليه:
فلا شيء يخيفني أو يشتت أمني وأنت معي
لا شيء يثيرني ويلفتني غيرك

عندما يتحدثون عنك:
أشعر بالفخر والاعتزاز بأنني منك وأنتمي اليك
أفديك بروحي ومالي وأغلى ما أملك:
لأنك شمعه مضيئة لي
لأني بحضنك وجدت الأمان، ووجدت الاستقرار

مهما ابتعدت عنك:
يبقى فؤادي يشتاق لرؤيتك
لرائحتك
أصبحت عاشقه لك

عندما ابتعد عنك:
أشعر أني جسد بلا روح؛ لأنك الروح بداخلي
نعم، أحببتك بكل ما أوتيت من قوه يا (وطني)
يا من عشت في أرضه تحت سمائه
نعم، وطني حبيبي، ولن أحب سواه

وطني:
أرجو أن تعذرني إن خانتني أحرفي بالتعبير عن حبك
لا شيء يصف مدى حبي لك

وطني:
أدعو الله أن يحميك من شر أعدائك

وطني:
جعلتك في ودائع الله التي لا تضيع
حماك الله من كل مكروه يصيبك!

بقلم: مشاعل سعيد
إحدى فتيات جمعية (آباء)

التعليقات ( 0 )

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.